قال ابن رشد : " إن الغرض من، هذا القول أن نفحص، على جهة النظر الشرعي، هل النظر في الفلسفة وعلوم المنطق مباح بالشرع، أم محظور، أم مأمور به، إما على جهة الندب، وإما على جهة الوجوب. فنقول: أن كان فعل...
  يقول الإمام أبو إسحق الشاطبي : هذه الشريعة المباركة أمية لأن أهلها كذلك، فهو  أجرى على اعتبار المصالح.  ما تقرر من أمية الشريعة وأنها جارية على مذاهب أهلها، وهم العرب، ينبني عليه قواعد : منها: أن كثيرا من الناس تجاوزا...
"قال أبو محمد : إنا تدبرنا أمر طائفتين ممن شاهدنا في زماننا هذا، ووجدناهما قد تفاقم الداء بهما: فأما إحداهما فقد جاءت المصيبة فيها و بها، و هم قوم فتحوا عنفوان فهمهم وابتدأوا دخولهم إلى المعارف بمطالعة شيء...