تناقش هذه المادة رأي " فرانز فانون -Frantz Fanon "  - صاحب : " معذّبو الأرض "  و  " بشرة سوداء و أقنعة بيضاء"-  في مسألة “ العنف الثوري” و دوره في “ شفاء الذات “ و هي في طريقها للخلاص و التحرر من الاستعمار و عبئه، و الآثار المرعبة للعنف في حياة المستعمرَين و ربما المستعمريِن 
  كيف نشأ مفهوم الـ " رأس مال البشري -Human Capital "  و ما دور كل من ميلتون فريدمان و ثيودور شولتز في نشأته ؟ و ما السياقات التاريخية لبروز الـ " الرأس مال البشري " كمفهوم و كآلة أيديولوجيّة أدت إلى نتائج كارثيّة على مستوى الإقتصاد الوطني لعديد من الدول و على الإقتصاد العالمي ككل
جون برجر - عن العار و القسوة- نواقيس

جون برجر : عن العار و أيديولوجيا القسوّة

 أريد ، على الأقل ، أن أقول شيئا عن الألم الموجود في العالم اليوم . فثقافة الاستهلاك التي أصبحت الأكثر قوة ء وانتشارا ، في كوكبنا ، تحاول إقناعنا بأن الألم حادثة عرضية ، بمكننا تفاديها . وهذه هي القاعدة المنطقية لأيديولوجيا القسوة .

نص و عالم:-



من الواضح إذاً – و أعتقد أن أي ذهن متحرر من التعميمات الايدلوجية لا يستطيع أن ينكر ذلك – أن النزعة القومية الصهيونية، مهما كان رأي المرء في شرعية فكرة الدولة اليهودية، قد تجسمت في خيارات عملية تؤدي بالضرورة إلى اضطهاد شعب آخر.و لذلك يجب الاعتراف بأن مقاومة الفلسطينيين لهذا المسار التاريخي تندرج في عداد الحركات القومية للشعوب المقهورة

- مكسيم رودنسون : فلسطيم و اليهود و الصهيونيّة ...اقرأ المزيد

بولوتيكا:-


إن تسامح و تهاون القانون الدولي تجاه استعمالات توظيفيّة – instrumentalization لتصنيفات و مفاهيم غير مكتملة المعنى كأداة لتحديد معايير أيّة أرواح هي التي تستحق الرثاء و التعاطف وشرعية العنف بأسلوب داعم للهيمنة السائدة ، هو سبب داعٍ للتعرية اللغوية والنظرية لأسسه.
منذ بداية الغزو الأمريكي - البريطاني كان هناك عمليات استئصال متعمدة و ممنهجة " للثراء الخصيب" اجتماعياً و ثقافياً وتاريخياً في واحدة من أكثر الغزوات الثقافية تدميرا و استبدادا و تدنيساً
بلا مصالح اقتصادية أو سياسيّة حيويّة في اليمن فإن إيران  دعمت الحوثيين – بانتهازيّة- لتخلق لها مجال نفوذ سياسي، و قد قامت بذلك بتوظيف قوتها الناعمة

يوتوبيا:-

حوار : مرآة تاركوفسكي و الحفر في الذاكرة

ما يثير اهتمامي في السينما ليس السينما بذاتها وإنما ما تصطاده السينما في شباكها بوصفها أداة استكشافية. لذا فإن " المرآة " بالنسبة لي ليس فيلماً، إنه شيء آخر يتجاوز السينما ليحفر في قضايا الذاكرة والتذكر، والعلاقة بين الذاكرة والإدراك الحسّي.

لكن في زمن المخرج السوفيتي " اندريه تاركوفسكي " ( 1986) و الذي عاش معظم حياته في زمن لم يعرف بترف الاستهلاك التكنولوجي، لذا كان لزاماً عليه – كحال رفاقه – أنّ يتكيّف مع تكنولوجيا تصوير بدائيّة – نسبيّاً- مستخدما في غالب الأحيان كاميرا " Polaroid "

من التراث:-


دفاتر نقديّة :-

أن الأمر لا يتعلق بالنضال" لصالح" الحقيقة، وإنما بالصراع حول منزلة الحقيقة  و الدور الاقتصادي والسياسي الذي تلعبه

أيضاً في نواقيس...

نواقيس ؛ محاولة أصلها إيمان بفعل القراءة ،كفعل وعي وتنوير وممارسة (Praxis) يتضمن موقع نواقيس منتخبات معاصرة ولا راهنيّة في الفكر و الفلسفة  والسياسة، إذ نؤمن أنّ هناك ما هو ضروري اكثر من متابعة الاحداث  الراهنيّة – كما تروى في شريط الأخبار – والكتابة عنها.

للتواصل و المساهمة اتبع الرابط

اظهر دعمك

Books 111